Tuesday, 1 December 2015

اريد نسولف اليوم بموضوع الفضيحة العراقية في باريس


اعتقد مو غريب اذا واحد يسمع شي غريب صاير بالعراق ، بس حالياً جاي نشوف اشياء غريبه جاي تصير خارج العراق بانامل عراقية 
جوة النص الكامل الماخوذ من صفحة الصديق سيف الخياط الاعلامي في فرنسا ويحدثنا شنو صار بفرنسا من قبل الوفد العراقي المشارك في قمة المناخ في فرنسا 
النص الكامل : 
(العراق) أصبح مجرد فضيحة في باريس
وفد العراق الممثل برئيس الجمهورية، الذي يشارك في قمة المناخ العالمية في باريس، يفشل في كل شيء، ويتسبب بإحراجات للعراق لا مثيل لها في تاريخ الدبلوماسية في العالم.

(ضياع خطاب الرئيس العراقي في باريس)

* رئيس الجمهورية ألقى خطابه في قاعة جانبية، ولم يستمع له احد من رؤساء العالم.
* الوفد العراقي المرافق للرئيس كان ينتظر موعد خطاب الرئيس في باحات المؤتمر حتى انتهاء اعمال اليوم الاول، وقد علم الوفد في وقت متأخر ان الرئيس قد ألقى خطابه في قاعة جانبية بالفعل، لكن الوفد لا يعرف.
* الوفد المرافق للرئيس يضم وزير الخارجية ومستشاري الرئيس.
* سفارة العراق في باريس بعد ان شعرت بالفضيحة جراء ضياع خطاب الرئيس، قامت فيما بعد بتمرير فيديو قصير مقتطع من الخطاب الى وكالة اسيوشييتيد بريس، هذا الفيديو جرى الحصول عليه من ادارة المؤتمر وهو مصور بكاميرا رقمية بسيطة لأغراض الحفظ والارشفة. 
* منظمة اليونسكو رفعت العلم العراقي هذا اليوم وفرشت السجاد الأحمر لاستقبل رئيس الجمهورية، ودعت جميع سفراء العالم لاستقباله، وهو حدث لم يحصل من قبل، الا ان الرئيس ألغى الزيارة قبل ساعات قليل رغم التحضيرات الكبيرة لاستقباله.
* الرئاسة العراقية أبلغت اليونسكو ان رئيس الجمهورية مريض ولا يستطيع مغادرة مقر إقامته، الا ان الرئيس جلس في الفندق لإجراء حوار تلفزيوني مع قناة فرنسا 24 .
* الذي يكون قريب من الوفد العراقي سوف يسمع قصص وحكايات عجيبة عن سوء التخطيط والتنظيم، تصل احياناً الى درجة الصراخ بصوت عالي، بسبب عدم وجود برنامج زيارة واضح.
* الرئيس لم يلتقي برؤساء العالم ولم يتحاور مع الوفود الرسمية المشاركة، رغم وجود الدول الخمسة الكبار، ودوّل مجموعة الثمانية، ودوّل مجموعة العشرين، والمجموعة العربية، والمجموعة الآسيوية، ودوّل الاتحاد الأوربي، والمجموعة اللاتينية، ودوّل افريقيا بالكامل، وفقط جرى عقد لقاء قصير مع الرئيس المصري عشية انعقاد المؤتمر.
* يقال ان الرئيس معصوم سوف يلتقي رئيس جمهورية جزر القمر هذا اليوم ويعود بعد ذلك الى بغداد.
* على هامش اعمال المؤتمر توجهت الى السيد خالد شواني المتحدث باسم رئيس الجمهوري بصفتي صحفي عراقي، ودار بيننا هذا الحوار القصير ..
- أنا : كيف هي اخبار العراق استاذ خالد ؟.
- خالد : ماكو دولة بالعراق
- أنا : عجيب ما تقوله !!!؟.
- خالد : نعم وأؤكد ذلك، بصفتي المتحدث باسم رئيس الجمهورية.
* كل رؤساء العالم جرى استقبالهم من قبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، باستنثاء الرئيس فؤاد معصوم، حيث جرى استقباله من قبل وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس.
* الوفد الرئاسي الذي وصل الى باريس ضم 86 شخص، بعضهم افراد عوائل المسؤولين، في حين ادارة قمة المناخ منحت الوفد العراقي خمسة باجات رئاسية فقط، وقد نزلوا جميعاً في فندق (بينينسولا) في شارع كليبر وسط باريس لمدة ثلاثة ايام، وهو فندق اشترته دولة قطر مؤخراً، فيما يتوقع ان تبلغ كلفة الإقامة للوفد العراقي قرابة (ربع مليون يورو)، وقد وصل الوفد العراقي الى باريس بطائرة خاصة.

في قمة المناخ شارك 150 رئيس دولة وملك ورئيس وزراء، وكلهم كانوا يتحدثون عن مخاطر المناخ والارهاب التي تهدد العالم، الا ان العراق لم يفعل شي ولم تكن له مساهمة مؤثرة، رغم ان العراق اكثر المتضررين من أزمة المناخ ومن الاعمال الإرهابية.

سيف الخياط 

No comments:

Post a Comment