Saturday, 26 September 2015

العراق الى اين ؟


لدي بعض التسائولات حول ما يجري في العراق من حيث التشكيلات المسلحة والفصائل 
في العراق يوجد تشكيلات عسكرية رسمية مثل ( الجيش العراقي ، الشرطة الاتحادية ، الفرقة الذهبية ، .... وغيرها ) من التشكيلات المسلحة الرسمية التابعة لوزارة الدفاع العراقية او الداخلية .


وهناك تشكيلات ليست تابعة الى هذه الوزارة مثل (الحشد الشعبي،منظمة بدر، العصائب ، سرايا السلام ، الخراساني ، حزب الله تنظيم العراق ، ..... وغيرها ) من الفصائل المسلحة التي ليست رسمية ولا لديها صلة مع الحكومة العراقية.
الجميع يتفق على ان جميع هذه التشكيلات المسلحة في الوقت الحاظر قدمت وما زالت تقدم شباب بعمر الورد في ساحات القتال ضد داعش وضد الارهاب في العراق وهذا لا يختلف عليه اثنان ، لكن السؤال المهم ماذا لو انتهى داعش من العراق وانتهى الارهاب في العراق هل سوف يتم إلغاء جميع الفصائل المسلحة الغير مرتبطة في الحكومة العراقية ؟ ام سوف يتم بقاء هذه الفصائل على ارض الواقع وخصوصاً اغلب الفصائل لديها اسلحة ثقيلة وجهد هندسي ممكن ان يكون اقوى من ما موجود في الجيش العراقي . 
لنرفض ان مثل هكذا تشكيلات مسلحة سوف تبقى ، هل سوف تبقى تحت شخص واحد ام سوف تبقى تحت اشخاص معينين وهل ويكون ولائهم لهذه الشخصيات وليس حبهم للوطن.
ان كان حبهم و ولائهم للشخصيات فمن هم هؤلاء الشخصيات هل هم من الاشخاص الذين لديهم انتماء حقيقي للوطن او لديهم انتماء للمذهب او لجهة معينة ، وخصوصا والجميع يعلم ان هناك من يشارك في الحرب العراقية ضد داعش شخوص من بعض الدول المجاورة وبشكل غير رسمي.
الغريب في الامر ان هناك من يسعى من بعض السياسيين العراقيين للسيطرة على بعض الفصائل المسلحة في العراق والاغرب الجميع ينادي بحب الوطن مع اخذ بعين ان الدين ثم المذهب وحب الوطن يأتي في المرتبة الاخيرة.
العراق الى اين ؟ 

1 comment:

  1. عزيزي هذه الفصائل التي تتكلم عنها وتقول غير رسمية واعرف انك لا تملك معلومة بهذا الخصوص... كل الفصائل منضوية تحت راية الحشد الحشعبي وهي مؤسسة عسكرية تابعة الى رئاسة الوزراء حالياً... وكل فصيل له تسمية رسمية ((مثلا سرايا عاشوراء... رسمياً تسمى __اللواء الثامن_ الحشد الشعبي)) وهناك اخبار عن دمجها مع القوات الامنية بعد انتهاء ازمة داعش

    ReplyDelete