Saturday, 19 November 2011

الي يشوف الموت يرضى بالصخونة



كانت مطالبنا في ما مضى بتوفير الماء والكهرباء وغيرها من الأمور الحياتية ولكن وبعد كل ما نراه من تطاول على السيادة العراقية فألان نطالب بالحفاظ على الحدود العراقية من القصف على القرى الحدودية ، فكيف نسمع من الساسة العراقيين على ان هناك سيادة للعراق بشكل كامل وخصوصا بعد خروج قوات المتعددة الجنسيات من البلد وتولي الحكومة زمام الامور لحماية العراق ونحن نشاهد التعدي على سيادة العراق من الدول المجاورة ان كانت اسلامية ( ايران ـ الكويت ) او غير إسلامية (تركيا) او كانت عربية ( الكويت ) او غير عربية ( تركيا ـ ايران ) .



 فاقصف التركي والإيراني على الحدود العراقية الشمالية بذريعة ان هناك مقاومة !! 




ما ذنبنا نحن لكوننا عراقيين ؟؟؟؟؟؟؟؟

وبناء السدود على نهري دجلة والفرات لقطع المياه على العراق من الجارة تركيا وسرقة النفط العراقي من الكويت وايران ، وبناء ميناء مبارك وغيرها من التعدي على السيادة العراقية اين هي الحكومة من هذه الاعمال ؟ اين هي وزارة الخارجية من هذه التصرفات !!؟؟ متى يعتبرون ان هناك تعدي على السيادة العراقية والدول الجارة تقوم بسفك دماء العراقيين وقتلهم لو كان من مات بالقصف هو احد المسؤوليين الحكوميين او من اقاربه سوف نرى احتجاجات ومقاطعات من الحكومة ولكن قتل مواطن عراقي هو لا بأس فيه الى متى يبقى المواطن لا نصير له 




حملة اسبوع التدوين للدفاع عن الحدود العراقية ضد تجاوزات دول الجوار 
week of blogging for Iraq


No comments:

Post a Comment